الإدارة المدرسية لكل الأطوار التعليمية
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة الصفحة الرئيسية للمنتدى كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الإدارة المدرسية لكل الأطوار التعليمية

L'administration de chaque école freak éducatif منتدى يهتم بكل شؤون الإدارة المدرسية الجزائرية ابتدائي متوسط ثانوي
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
[URL="http://www.gulfup.com/"]

شاطر | 
 

 §§§ رسالة أمل ورد الاعتبار على مكتب السيد وزير التربية الوطنية وعلى مكتب لجنة التربية والتعليم للمجلس الشعبي الوطني §§

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ساهي
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 83
تاريخ الميلاد : 01/07/1980
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

مُساهمةموضوع: §§§ رسالة أمل ورد الاعتبار على مكتب السيد وزير التربية الوطنية وعلى مكتب لجنة التربية والتعليم للمجلس الشعبي الوطني §§   الأحد نوفمبر 25, 2012 3:08 pm

§§§ رسالة أمل ورد الاعتبار على مكتب السيد وزير التربية الوطنية وعلى مكتب لجنة التربية والتعليم للمجلس الشعبي الوطني §§

الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين
U.N.P.E.F
المكتب الوطني 01 شارع محمد مادة – ساحة الوئام- الجزائر
تليفاكس : 65.95.16 /021 – 65.78.83/021
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الموقع الإلكتروني
اللجنة الوطنية لمساعدي التربية

سكيكدة : 2012/11/21


إلى السيد معالي وزير التربية الوطنية
تحت اشراف السيد الصادق دزيري رئيس الاتحاد
الوطني لعمال التربية و التكوين
الموضوع: تظلم وطلب إنصاف

بعد التحية والسلام
السيد معالي الوزير ،
لنا عظيم الشرف أن نتقدم إلى معاليكم بهذه الرسالة لشرح وضعية مساعدي التربية التي لا زالت تعاني التهميش و الحقرة والإجحاف جراء هذا القانون الأساسي المعدل 12/ 240 لمستخدمي التربية الوطنية والذي كان من المفروض فتح من أجل معالجة اختلالات ما تضمنه المرسوم 08/315 ولجميع الأسلاك والرتب دون استثناء باعتباره قانونا يرسم المسار المهني لموظفي التربية دون تمييز لحفظ كرامتهما .
بعد نضال مرير وشاق دام أكثر من 04 سنوات وفي الوقت الذي كان فيه مساعدي التربية ينتظرون من السيد وزير التربية المنصرم خاصة بعد تلك الوعود المتكررة التي قطعها ،موقفا إيجابيا لإنصافهم و رد الاعتبار لهم من خلال تدخل عقلاني و منطقي و اعتراف بالخطأ و الخلل الذي تضمنه القانون الأساسي 08/315 الذي لم يراع المهام و المسؤوليات المختلفة التي تتحملها هاته الفئة وبالرغم من تعالي الأصوات والصرخات المنادية لرفع الغبن والظلم المسلط عليها هاهي الرياح تأتي بما لا تشتهي السفن فالوزارة التزمت سياسـة الكيل بمكيالين والهروب إلى الأمام برفضها لإدماج المساعدين التربويين في رتبة مشرف التربية صنف 10.

بعد دراستنا المعمقة والمستفيضة للمشروع الأخير المعدل ، حيث تأكد بما لا يدع مجالا للشك التمييز الصارخ بيننا وبين مختلف أسلاك التربية خاصة مع زملائنا الأساتذة والإداريين ، فنحن الوحيدين الذين وُضع لنا حاجزا وهو رتبة مساعد تربية رئيسي صنف 08 أمام مسارنا المهني في حين التوظيف الخارجي بالمسابقة يصنف في 10 وهي الرتبة القاعدية المستقبلية ، إن رتبة مساعد رئيسي للتربية صنف 08 وضعت كرتبة ترقية في المرسوم 08/315 للمساعد التربوي واليوم تغيرت الأوضاع في المرسوم المعدل 12/240 ،بعدما أصبحت رتبة مساعد تربوي آيلة للزوال أعيدت شروط التوظيف التي أصبحت بشهادة التطبيقية الجامعية أو شهادة تقني سامي أو المعترف بمعادلتها بعدما كانت بمستوى الثالثة ثانوي كرتبة توظيف جديدة مستقبلية وهي مشرف تربوي سلم 10 لذا كان على الوزارة الوصية من باب المنطق إدماجنا مباشرة في هذه الرتبة القاعدية المستحدثة وليس في الرتبة الترقية.

أيعقل أن يصنف المساعد التربوي الآيل للزوال في رتبة مساعد تربوي رئيسي سلم 8 وتمنع له رتبة مشرف تربوي سلم 10 التي تعتبر الرتبة القاعدية الجديدة للتوظيف ويصنف المساعد الجديد مشرف تربوي صنف 10 ، حيث أن المساعد التربوي صاحب خبرة 30 سنة يصنف في الصنف8 والمشرف الذي لا يملك من الخبرة إلا يوما واحد يصنف في الصنف10 وهذا الأخير يكونه المساعد الرئيسي والمساعد التربوي وهذا تناقض صارخ أين هو العدل ؟؟؟
أيعقل أن يبقى حاملي شهادات الدراسات التطبيقية وشهادات معترف بمعادلتها وحاملي شهادات الليسانس في سلم 07 رغم تغيير شروط التوظيف ، أين هو المنطق ؟


5/1

السيد معالي الوزير ،
إن القانون الخاص لعمال التربية 08/315 تضمن أخطاء فادحة حيث تم إنزال مساعدي التربية في التصنيف بأربع درجات مقارنة عما كانوا عليه في المرسوم 90/49 وخلافا لما حدث لمختلف الأسلاك التي أُنزلت بدرجتين فقط.
لا يعقل أن يصنف 70% من المعلمين والأساتذة في الصنف 10 و11 ولهم نفس مستوى مساعدي التربية "الثالثة ثانوي" بل ورُقي بعضهم لرتبة مدراء ومفتشين ، بفضل التكوين في حين ثُبّت المسار المهني لمساعدي التربية في صنفي 07 و08 مهما كانت شهادتهم العلمية أو خبرتهم المهنية وبالتالي مسح بجرة قلم حقنا في الترقية و حق التكوين واليوم ننادي ''برد الاعتبار للمساعد التربوي '' و''الكف عن الحقرة والتهميش'' ونطالب بمراجعة التصنيف وإعادة ترتيبنا في الصنف 10 إلى جانب تمكيننا من الحق في الترقية وكذا الحق في التكوين الذي حرمانا منه طلية عقدين من الزمن
( 20 سنة ) رغم مطالبتنا بالاستفادة من التكوين و تحسين مستوى التأهيل العلمي و المهني ، ولكن الوزارة تقابلنا بالإقصاء و التهميش خاصة من ناحية التكوين و تحسين مستوى التأهيل العلمي و المهني.
رغم أن أمر رقم 06-03 المؤرّخ في15 جويلية 2006 الذي يتضمّن القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية من
باب الضمانات وحقوق الموظف وواجباته حيث تنص المادة 38 : للموظف الحق في التكوين وتحسين المستوى والترقية في الرتبة خلال حياته المهنية.

المادة 104: يتعين على الإدارة تنظيم دورات التكوين وتحسين المستوى بصفة دائمة، قصد ضمان تحسين تأهيل الموظف وترقيته المهنية، وتأهيله لمهام جديدة.

إليكم بعض الأسلاك التي استفادت من الترقية والتكوين :
- معلمو المدرسة الابتدائية استفادوا من ادماجين الأول حينما كانوا يسمون بمعلم مساعد سلم 07 في طريق الزوال ادمجوا مباشرة إلى سلم10 (03 درجات) بتسمية جديدة معلم مدرسة ابتدائية وهي الرتبة القاعدية للتوظيف وبعدها مباشرة إلى رتبة أستاذ التعليم الابتدائي صنف 11 وهي الرتبة القاعدية الجديدة للتوظيف بعد النجاح في شهادة الكفاءة العليا وبعد الحصول على شهادة معلم المدرسة الابتدائية التي تتوج 03 سنوات من التكوين المتخصص وكل هذه الحقوق حرم منها المساعد التربوي طيلة عقدين من الزمن رغم مهامه التربوية والبيداغوجية والإدارية .
- عون حراسة صنف 04 التابع لقطاع إدارة السجون وهي رتبة في طريق الزوال ادمج في الرتبة القاعدية للتوظيف وهي عون إعادة التربية صنف 08 بعد 07 سنوات من الخدمة الفعلية (04 درجات ) وبعدها إلى الرتب العليا دون أي عائق إداري وكل هذه الحقوق حرم منها المساعد التربوي طيلة عقدين من الزمن رغم مهامه التربوية والبيداغوجية والإدارية .
- مربو الأنشطة البدنية بمستوى الثالثة الثانوي خرجي معاهد التكوين التابعة لوزارة الشبيبة والرياضة بفضل تكوين لمدة 03 سنوات صنفوا في رتبة 10 وكل هذه الحقوق حرم منها المساعد التربوي طيلة عقدين من الزمن رغم مهامه التربوية والبيداغوجية والإدارية .
- عدة أسلاك استفادت في هذا المرسوم المعدل 12/240 من الترقية بثلاث درجات وأدمجت في رتب تتطلب مستويات عليا حسب قانون الوظيفة العمومية ولم يطلب منها التكوين والأمثلة كثيرة.

السيد معالي الوزير ،
يظم سلك مساعدي التربية أصحاب الشهادات المدمجين سنة 2002 وكذا مساعدي التربية ذوي الشهادات الجامعية قبل وبعد التوظيف، فالفئة الأولى عملوا كمعلمين مستخلفين في سنوات التسعينيات في المدارس المهجورة التي هجرها أهلها بسبب المأساة الوطنية التي عرفتها بلادنا وقد توظفوا آنذاك بشهادات الدراسات الجامعية التطبيقية وشهادات الليسانس وبعد فترة وفي سنة 2002تم فصلهم من منصب معلم وأدمجوا كمساعدين تربويين بهذه الشهادات مع العلم أن منصب مساعد تربوي لا يوظف بالشهادة بل فقط بمستوى الثالثة ثانوي فقط ، وحسب ماجاء في هذا القانون الأساسي المعدل 12/ 240 لمستخدمي التربية الوطنية ف المعنيين بالترقية هم من تحصلوا على شهادات بعد التوظيف مما قد يحول دون ترقية هذه الفئة التي تم إدماجها بالشهادات مكرهة وبدون إرادتها .
ونفس الشيء ينطبق على مساعدي التربية الذين وظفوا عن طريق المسابقة ولديهم شهادات جامعية قبل التوظيف باحثين عن لقمة عيش بسبب ما عانته بلادنا من أزمات اجتماعية حادة وتدهور الأوضاع في جل القطاعات.
فحسب القانون الأساسي المعدل 12/ 240 يمنعون من الترقية ، فالشهادة قبل أو بعد التوظيف، الأمر غير مهم لأن شروط تغيرت وفق للمتطلبات والمستجدات التربوية والتعليمية التي فرضها القانون نفسه من أجل إعادة الشأن للمهنة، فتواجد أهل الشهادات في هذه الوظيفة فخر للسك مساعدي التربية حيث فتح مجالا واسعا للتفكير عن مستقبل موظفي هذه المهنة الشريفة بما فيها هذه الشريحة التي هي جزء من الفريق التربوي بالتالي وجب إعادة تصنيفها مقارنة بتصنيف القطاعات الأخرى في رتبة مشرف تربوي رئيسي سلم 11 والتي تقابلها في الوظيفة العمومية شهادة الليسانس .


5/2

ومن اجل استدراك ما تم حرمانه من حقوقه المهنية كبقيّة الموظفين القطاعات الأخرى نطالب أيضا بتثمين الخبرة المهنية للمساعدين التربويين الذين هم على أبواب التقاعد و الذين لم يسعفهم الحظ أن يكونوا أو يستفيدوا من أي ترقية وهذا بسبب الإقصاء والإجحاف الذي فرضته الوزارة الوصية عليهم لذا يستوجب إدماج مساعدي التربية ذوي 20 سنة اقدمية في رتبة مشرف تربوي رئيسي سلم 11إنصافا مع زملائنا أساتذة التعليم الثانوي فالخبرة المهنية هي القاعدة الأساسية في جميع المجالات و خاصة منها الحيوية.

السيد معالي الوزير ،
إن الظلم المسلط على مساعدي التربية لما تضمنه هذا القانون حط من شأنهـــم وقزم دورهم في المؤسسات التربوية رغم مساهمتـهم الفعالـــة إداريا وتربويا، وفي انضباط التلاميذ والحافظ على النظام العام للسير الحسن للمؤسسة التربوية.
رغم رفع شروط التوظيف للالتحاق بسلك المساعدين التربويين بحيث يكون التوظيف مستقبلا على أساس الشهادة وعن طريق المسابقة ،المترشحون الحاصلون على شهادة تقني سامي أو شهادة الدراسات التطبيقية أو شهادة معترف بمعادلتها ليصنف في رتبة مشرف تربوي سلم 10 وهي تسمية مستحدثة وهذا بسبب وضع رتبة مساعد التربية في طريق الزوال إلا أن المساعد التربوي الذي أفنى شبابه في خدمة التربية الوطنية يبقى بعيدا عن هذه الرتبة المستحدثة بحيث وضعت له حواجز وعراقيل أمام مساره المهني وفرضت عليه الترقية إلى رتبة مساعد تربية رئيسي صنف 8 التي نعتبرها غير قانونية وغير شرعية بل هي تعدي واضح على قوانين الوظيفة العمومية كونها ليست بالرتبة القاعدية ، كل الرتب القاعدية لكل الأسلاك ولكل القطاعات هي رتبة التوظيف والرتبة القاعدية المستقبلية للمساعد التربوي هي مشرف تربوي صنف 10 وهذه الرتبة تحل مكان رتبة مساعد تربوي صنف 7 الآلية للزوال . لماذا هذا الإهمال و التمييز وتركنا دائما في ذيل القائمة والترتيب ؟؟؟ رغم أن أمر رقم 06-03 المؤرّخ في15 جويلية 2006 الذي يتضمّن القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية من باب الضمانات وحقوق الموظف وواجباته حيث تنص المادة 27 : لا يجوز التمييز بين الموظفين بسبب آرائهم أو جنسهم أو أصلهم أو بسبب أي ظرف من ظروفهم الشخصية أو الاجتماعية.

السيد معالي الوزير ،
إن الإجحاف و الظلم الذي مس المساعدين التربويين وصل ذروته ولماذا السكوت عن ظلم المساعد التربوي الذي شكل خلال فترة العشرية السوداء أحد ركائز المدرسة الجزائرية واعتبر العمود الفقري للمؤسسات التربوية ومن أهم العوامل التي ساعدت على استمرار التعليم في المناطق النائية خلال تلك الفترة العصيبة . و في المقابل أيضا زاد حجم الأعباء الواقعة على عاتقنا والتي لا سند لها في القانون إذ أضحى المساعد التربوي يؤدي مهام ''فرق التدخل السريع'' نظرا لدور التهدئة الذي نلعبه في حالة الشجارات والاعتداءات الجسدية التي تحدث بين التلاميذ أنفسهم أو بين التلاميذ والأساتذة، فضلا عن الأخطار التي نتعرض لها داخل وخارج المؤسسة التربوية بسبب محاربتنا للآفات الاجتماعية، ولاسيما انتشار المخدرات وما أشبه ذلك وفي المجال التربوي والبيداغوجي ،يعوضون الأستاذ في حال غيابه حين يقومون بالإشراف على مذاكرة التلاميذ ، ويوجهون عمل التلاميذ ويراقبونه في أوقات المذاكرة والمداومة.
كما يشاركون عند الاقتضاء، في الحراسة أثناء الاختبارات والفروض إضافة إلى ذلك فإنهم يؤدون مهام عدة ، مهام المدراء ، ومهام الأساتذة في الأقسام ، ومهام إدارية ، والقيام أحيانا بمهام الأمانة ، كما ويقومون أيضا بدور المرافق عند تنقل التلاميذ خارج المؤسسة التربوية ، إما لإجراء المنافسات الثقافية والرياضية المختلفة ، أو لإجراء الفحوصات الطبية ، متحملين مع ذلك أخطار الطريق ومتاعب التلاميذ...
إضافة إلى ذلك تأطير مختلف النشاطات الداخلية والخارجية التي يشارك فيها التلاميذ بصفة منشطين لها أو مشاركين وبدل من مكافأتهم تم إجحافهم وتهميشهم مما حطم معنوياتهم خاصة في ظل الأمراض المهنية التي أصابت الكثير منهم مثل السكري والضغط الدموي ، ناهيك عن الاعتداءات والعنف الجسدي واللفظي الممارس عليهم من طرف التلاميذ لصرامتهم ، وحفظهم للنظام العام ، ناهيك عن الظروف الاجتماعية والمهنية الصعبة التي يعيشونها نتيجة تدني أجورهم وقدرتهم الشرائية ، والارتفاع الجنوني للأسعار مما يستوجب إعادة الاعتبار لهم ووضعهم في أولويات اهتماماتكم . أما آن الوقت لإنصاف المساعد للتربية !!!

وعليه السيد معالي الوزير نرفع إليكم مطالبنا المشروعة والمتمثلة فـــــــــــي:

1 – الإدماج في الرتب المستحدثة ( مشرف تربوي، مشرف تربوي رئيسي ) الواردة في المرسوم المعدل 12/240 مع احتساب الخبرة المهنية في هذه الرتب مثلما استفادة منها زملائنا الأساتذة والإداريين بالكيفية التالية:

- إدماج كل مساعدي التربية في رتبة التوظيف القاعدية الجديدة "مشرف تربوي الصنف10" دون قيد أو شرط إنصافا بين مختلف أسلاك التربية خاصة مع زملائنا الأساتذة والإداريين.

5/3

- إدماج المساعدين التربويين ذوي الخبرة المهنية لـ 20 سنة لرتبة مشرف تربوي رئيسي صنف 11بحكم خبرتهم المهنية لأن أي موظف يرتقي للرتبة الأعلى إما عن طريق التأهيل وهذا عن طريق الخبرة المهنية أي بمدة معينة من سنوات الخبرة أو بالشهادة والمسابقة إنصافا مع زملائنا أساتذة التعليم الثانوي.
- إدماج المساعدين التربويين حملة شهادة الليسانس في رتبة مشرف تربوي رئيسي صنف 11 وهذا من باب إعادة الاعتبار للشهادات والمؤهلات العلمية وهذا بناءا على المادة 79 : يتوقف الالتحاق بالرتبة على إثبات التأهيل بشهادات أو إجازات أو مستوى تكوين .و نص الأمر رقم 06-03 المؤرخ في 15جويلية 2006 المتضمن القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية في مادته 107: على أن الموظفين الذين تحصلوا خلال مسارهم المهني على الشهادات والمؤهلات المطلوبة، يتم ترقيتهم على أساس الشهادة إلى الرتبة الأعلى مباشرة في نفس السلك أو في السلك الأعلى مباشرة .
2 - إلغاء رتبة مساعد تربية رئيسي صنف 8 باعتبارها غير قانونية وغير شرعية (رتبة مساعد رئيسي للتربية صنف 08 وضعت كرتبة ترقية في المرسوم 08/315 للمساعد التربوي ) بل هي تعدي واضح على قوانين الوظيفة العمومية كونها ليست بالرتبة القاعدية المستقبلية ،كل الرتب القاعدية لكل الأسلاك ولكل القطاعات هي رتبة التوظيف والرتبة القاعدية المستقبلية للمساعد التربوي هي مشرف تربوي صنف 10 وهذه الرتبة تحل مكان رتبة مساعد تربوي صنف 7 الآلية للزوال.
3 - تخصيص نسبة معتبرة للترقية إلى مستشار التربية بقدر 80 % من المناصب المطلوبة مع منح الأولوية والحق والحق للمشرف التربوي والمشرف التربية الرئيسي في الترقية والتأهيل لمنصب مستشار التربية لدرايتهم الكاملة بمهام شعبة مستشارية التربية و تخصيص لهم نسبة معتبرة للتأهيل لهذا المنصب .
4 - تقليص الحجم الساعي الأسبوعي إلى 28 ساعة: بسبب خصوصية المهام التي يتولوها مساعدو التربية وانطواء عدد منها على ضغوط خاصة لاسيما منها المتعلقة بالمشاركة في تربية التلاميذ وتوجيه أعمالهم وتنشيطها ومتابعتها يوميا.
5 - استحداث سلك التفتيش خاص بالمساعدين التربويين : ضرورة استحداث سلك التفتيش خاص بالمساعدين التربويين ،من اجل حماية المساعد التربوي من تعسف بعض المدراء في تنقيطهم، لإعطائهم النقطة الإدارية التي قد يحتاجونها في مسارهم المهني - بناء على الدستور، لا سيّما المواد 51 و122-26 و124 منه، المادة 97 : يخضع كل موظـف، أثناء مسـاره المهني، إلى تقييم مستمـر ودوري يهدف إلى تقدير مؤهلاته المهنية وفقا لمناهج ملائمة .
6 - الاستخلاف في حالة العطل المرضية الطويلة وشغور المنصب لمدة معينة .
7 - خلق مناصب جديدة لتغطية العجز الذي تعاني منه معظم المؤسسات التربوية من أجل الحافظ على النظام العام للسير الحسن للمؤسسة و انضباط التلاميذ.
8 - المطالبة بالتكوين النوعي الذي يعتبر حق من حقوق الموظف للترقية:
المساعد التربوي يطالب بالتكوين النوعي الذي يعتبر حق من حقوق الموظف للترقية. طبقا للدستور والقوانين الجمهورية نطالب بإلحاح فتح مجال واسع للتكوين الهادف والمتخصص من أجل تحسين المستوى وتجديد المعلومات التي تسمح بالترقية لجميع الرتب والأسلاك التربوية، المقصود التكوين بالمعاهد والمراكز التابعة لوزارتي التربية والتعليم العالي الذي يتوج بشهادة أو دبلوم مهني يسمح بالترقية والتأهيل لمختلف الرتب والأسلاك لتحسين الصورة الحقيقية والمكانة اللائقة للمساعد التربوي بصفته الرجل الثاني بالمؤسسة التربوية.
وبناءا على الدستور، لا سيّما المواد 51 و122-26 و124 منه ،المادة 38 : للموظف الحق في التكوين وتحسين المستوى والترقية في الرتبة خلال حياته المهنية . المادة 97 : يخضع كل موظـف، أثناء مسـاره المهني، إلى تقييم مستمـر ودوري يهدف إلى تقدير مؤهلاته المهنية وفقا لمناهج ملائمة .

9 – تثمين الخبرة المهنية للمساعدين التربويين :
إن الخبرة المهنية هي القاعدة الأساسية في جميع المجالات و خاصة منها الحيوية، أثناء التوظيف تطلب من المراد توظيفه خبرة عمل على الأقل 5 سنوات لان الشهادة ليست مقياس ميداني و الدول المتقدمة تعتمد على الخبرة المهنية. رغم الشهادات المتحصل عليها من طرف الموظفين الجدد لكن يطلبون النجدة من ذوي الخبرة و الاقدمية في مختلف التخصصات و الفضل يرجع لهؤلاء الزملاء في تكوينهم و تثبتهم في مناصبهم لذا الأولوية المطلقة يجب أن تعطى لتثمين الخبرة المهنية قبل الشهادات . التعامل مع التلاميذ لا يستحق شهادة ولكن يحتاج إلى خبرة مهنية خاصة مع المراهقين .

5/4


10 - فتح مجالات الترقية للمساعد التربوي على غرار زملائنا الأساتذة إلى رتب أعلى قصد فتح آفاق للترقية إلى مناصب عليا ولرتبة مستشار تربية رئيس ،مدير متوسطة ، ناظر، مدير ثانوية ، مفتش إدارة ، مستشار التوجيه المدرسي ، مقتصد وهذا نظرا للخبرة والشهادات التي يملكها المساعد التربوي مع ضرورة حذف شرط المنحدر من أسلاك التعليم.
11 - نظرا لمساهمتنا الفعالة وبشكل كبير في التسيير الحسن للامتحانات إلا وتجد د الإجحاف في حقنا، حيث نجد قيمة التعويض عن أداء هذه المهمات يختلف عن زملائنا الأساتذة والإداريين وبفروقات كبيرة ،ولذا فلا يوجد أي مبرر لاختلاف التعويضات في هذه المهمة ،لذا نطالب الوزارة الوصية ، بإعادة النّظر في "التعويض المادي"و بالزيادة بما يضمن الإنصاف والعدل ، ويكون المعيار في هذه الحالة هو ما يؤديه الموظفون من جهد يقابله نفس التحفيز.

السيد معالي الوزير ،
وعلى ضوء ما سبق نناشدكم بوقار منصبكم وجليل أعمالكم وفضائلكم وبحكم تجربتكم المهنية ومساركم المهني الحافل بالانجازات أن تتدخلوا لمعالجة الاختلالات القانون الأساسي المعدل 12/ 240 حتى يصبح القانون متوازنا ومنسجما إقرارا لمبدأ العدالة بين جميع الأسلاك ويكون تعديل القانون في مستوى تطلعات الأسرة التربوية .
نرجو، ونأمل، وأملنا في الله وفي شخصكم الكريم أن تتدخلوا لإنصافنا وإعادة الحق لسلك مساعدي التربية وكل أسلاك التربية وكذا الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين وأعوان الأمن والوقاية المظلومة .
دمتم ذخرا لهذا الوطن.


ولكم منا خاص الشكر




نطــالب حقـــــــــوقنا بكـــــرامة لنـــــــؤدي واجــــباتنا بأمـــــــــــانة




رئيس اللجنة الوطنية
حمزة وسطي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
§§§ رسالة أمل ورد الاعتبار على مكتب السيد وزير التربية الوطنية وعلى مكتب لجنة التربية والتعليم للمجلس الشعبي الوطني §§
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الإدارة المدرسية لكل الأطوار التعليمية  :: ~*¤ô§ô¤*~ المنتدى الإداري والتربوي~*¤ô§ô¤*~ :: منتدى المساعدين التربويين-
انتقل الى: