الإدارة المدرسية لكل الأطوار التعليمية
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة الصفحة الرئيسية للمنتدى كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الإدارة المدرسية لكل الأطوار التعليمية

L'administration de chaque école freak éducatif منتدى يهتم بكل شؤون الإدارة المدرسية الجزائرية ابتدائي متوسط ثانوي
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
[URL="http://www.gulfup.com/"]

شاطر | 
 

 نصف يوم دراسي للمقتصدين الجدد يوم 09/03/2011 تحت إشراف المفتش عزوز شعباني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع


الدولة او الولاية : الشريعة*تبسة*الجزائر
عدد المساهمات : 3638
تاريخ الميلاد : 18/12/1971
تاريخ التسجيل : 21/01/2010
الموقع : http://idara.ahlamontada.com/
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : موظف

مُساهمةموضوع: نصف يوم دراسي للمقتصدين الجدد يوم 09/03/2011 تحت إشراف المفتش عزوز شعباني   الإثنين مايو 02, 2011 5:57 pm


نصف يوم دراسي للمقتصدين الجدد يوم 09/03/2011 تحت إشراف المفتش عزوز شعباني

بثانوية شعباني
عباس الدبيلة يوم الاربعاء 09/03/2011 تم عقد لقاء مع المسيرين الماليين
الجدد لتدارس و تبادل اراء و انطباعاتهم بعد تنصيبهم و التكفل بانشغالاتهم و
تذليل الصعوبات المعترضة ان وجدت و توجيههم الى الطرق الناجعة الي تمكنهم
من الاندماج في وظيفتهم الجديدة و التكيف معها .
مكانة الحياة المدرسية في رسم شخصية المسير المالي
الحياة
المدرسية هي بيئة معقمة يحتاجها التلميذ لكي تنجح عملية الحقن المعرفي دون
تدخل أي جرثومة , و تعتبر من المهام الأساسية للمسير المالي داخل المؤسسة
التربوية , فهي إذن تتطلب من المسير المالي دراية كبرى بشؤون علم النفس
التربوي و الحياة في المجتمع و التعامل البيني بين أفراد مكونين لمجموعة
تلتقي مع بعضها لتحقق هدفا ليست من خططت له بل هي على أمل أن تستعمله لكي
تستمر الحياة و تدور الحلقة الكبرى للمجتمعات .


المسير المالي الذي لا يستطيع أن يتواصل
مع الآخر لا يمكنه الصمود كثيرا أمام العواصف الذهنية للموارد البشرية
التي يتعامل معها و لذا عليه أن ينمي قدرته على:

  1. الانتباه
  2. التأمل
  3. المواجهة و الحوار لا التحامل
  4. البديهة
  5. الصبر
  6. الحل
  7. المبادرة
  8. التقبل و المراجعة لا التراجع
  9. الرد لا التردد
  10. تحمل المسؤولية
إن مثل هذه الميزات و غيرها كثر ,
تجعل من المسير المالي عنصرا مستعدا لخوض معترك الحياة المهنية دون خوف من
الكبوات التي قد تحدث , و التي يجعلها محطات تقييم و مراجعة أكثر منها
معوقات مثبطة لعزيمته في التطور و الاستمرار و محفز لترقية نوعية العطاء
غير المحدود تجاه أبناء وطنه و البشرية قاطبة فما بالك إذا كانت هذه
البشرية من الجماعة التربوية و ما أقواها إذا كانت هي البنية الأساسية
للمدرسة و هو التلميذ ة ما يليه من الإطار التربوي الأساسي و هو المعلم ,


إن أي مسير لا يمكنه الانطلاق في عمله قبل يعرف عناصر التسيير الخمس 5 :

  1. مهمة المجموعة
  2. موقعه في المجموعة ,
  3. المبادئ المنظمة للمجموعة ,
  4. صلاحياته ضمن هذه الضوابط
  5. إمكانياته ,
و إذا أسقطنا هذه العناصر على مدرستنا نجد :

  1. الهدف هو التربية و التعليم
  2. مسير مالي للمدرسة
  3. مجموعة القوانين المنظمة للتربية الوطنية
  4. القرار رقم 829 المؤرخ في 13/11/1991 المحدد لصلاحيات المقتصد
  5. الامكانيات :


  • بشرية : أعوان المصالح الاقتصادية ,عمال مهنيين
  • مادية: محلات و مباني المدرسة و وثائق و سجلات ,
  • مالية: الميزانية و كل الموارد المتاحة ,
و عندها يستطيع المسير المالي أن
يبدأ عمله بانتظام و تخطيط ,و لا يخاف إذا مسك الأمور بمنهجية , فلا تؤدي
المنهجية إلى الخلط و التيهان , بل ترسي بصاحبها حيث يعرف و تطالبه
بالاستفسار حيث لا يعرف لكي يتعلم و يعرف ثم ينطلق لمحطة أخرى إلى أن يسلم
المشعل وهو متوهجا لمن يخلفه بأمان.






























[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

==============
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://idara.ahlamontada.com
المدير
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع


الدولة او الولاية : الشريعة*تبسة*الجزائر
عدد المساهمات : 3638
تاريخ الميلاد : 18/12/1971
تاريخ التسجيل : 21/01/2010
الموقع : http://idara.ahlamontada.com/
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : موظف

مُساهمةموضوع: رد: نصف يوم دراسي للمقتصدين الجدد يوم 09/03/2011 تحت إشراف المفتش عزوز شعباني   الإثنين مايو 02, 2011 5:58 pm

تكوين المقتصدين الجدد

يوم 28/02/2011 تم لقاء مع المقتصدين الجدد لدائرتي قمار و الرقيبة
و تناول اللقاء ما يلي:
إصلاح المنظومة التربوية
مقدمة :
إن ظهور التعددية وعولمة الاقتصاد
والتطور التكنولوجي وانتشار الوسائل الحديثة للإعلام والاتصال على أوسع
نطاق وما يرتبط بها من إرساء مفهوم الديمقراطية وإبدال نظام الاقتصاد
الموجه باقتصاد السوق , ومحو آثار التخلف التي تركها الاستعمار , وهي
العوامل التي ساهمت في ميلاد فكرة الإصلاح الشامل للمنظومة التربوية
لمواجهة التحديات وكسب الرهانات وغرس المواطنة فيه والسعي لإكساب كفاءات
لتوظيفها في الحياة المهنية والاجتماعية .

وذلك من خلال المدرس التي تسعى الوزارة في تكوينه ليكسب الكفاءة قصد التحكم في المضامين المعرفية للمناهج الجديدة
وجهة النظر الرسمية للإصلاح التربوي:
مقتطفات من كلمة رئيس الجمهورية
بمناسبة تنصيب اللجنة الوطنية لإصلاح المنظومة التربوية ماي 2000
” إن الإصلاح الذي نشرع فيه اليوم ,
يتمثل في عمل طويل النفس فهو كعملية بذر في أرض خصبة يقوم بها الأجداد
للأجيال . إنها عملية متواصلة و جهد دائم لمواكبة التطور المستمر لمجتمعنا و
للعالم من حولنا ”

في مؤتمر وزراء التربية للإتحاد الإفريقي
” الدول الإفريقية قد عانت من ويلات
الاستعمار بمختلف أشكاله ,مما انجر عنه تأخر فادح في مجال التنمية ,و من ثم
,لا مندوحة من إيلاء التربية و التكوين اهتماما خاصا كونها تشكل عاملا
أساسيا للتحرر و الرقي ”

” التربية و التكوين يشكلان هاجسا مركزيا و انشغالا كبيرا للقارة ,وهي مطالبة برفع التحدي “
مقتطفات من كلمة وزير التربية الوطنية
1- في مؤتمر وزراء التربية للإتحاد الإفريقي
” مؤتمر الجزائر يكتسي أهمية بالغة إذ سيعد مخطط عمل جديد قصد إيجاد الحلول المناسبة لمشاكل التعليم في إفريقيا ”
” و ذلك بإعادة بعث الأنظمة التربوية فيها,
نظرا لما يشهده العالم من تطور في مختلف الميادين, الشيء الذي يحتم على
هذه الأنظمة التربوية العمل على تقليص الفجوة بينها , و بين الدول المتقدمة

2- تصريح وزير التربية الوطنية في افتتاحية العدد الأول لمجلة المربي :
” وهذا الإصلاح الذي بادر به رئيس
الجمهورية لم يكن وليد لنزوة حب التغيير , أو نتيجة لعمل ارتجالي , بل هو
جهد متواصل طويل لتحليل وتشخيص منظومتنا التربوية .

هو إصلاح تفرضه رغبتنا في التكفل
بالحاجة الفردية والاجتماعية من جهة , وتفرضه كذلك الضرورة الحتمية
للاستثمار في مجال نوعية الموارد البشرية , وذلك على غرار المجتمعات
المعاصرة , حيث تشكل المعرفة الثروة الحقيقية لديها , ورأس مالها البشري هو
موردها الأساسي ” .

تصريح المفتش العام لوزارة التربية الوطنية في العدد 6 من مجلة المربي
” إن إصلاح أي منظومة تربوية مرهون
بإصلاح الإدارة التربوية ,إن على الصعيد المركزي أو المحلي أو على مستوى
المؤسسة التعليمية . في هذا السياق , تأتي الدعوة إلى العمل بمشروع المؤسسة
و مشروع المصلحة“

”المشروع هو شكل من أشكال التجديد المستمر للطاقات , يسعى إلى تحسين المردود التربوي“
” كان من الضروري ’تفعيل العمل بفكرة مشروع المؤسسة’ كون فكرة المشروع أداة ممتازة للتفكير و الفعل“
إصلاح المنظومة التربوية:
1. الإطار المرجعي العام للنظام التربوي:
l التاريخ العريق للجزائر
l بيان 1 نوفمبر 1954
l الهوية الوطنية بأبعادها الثلاثة, الإسلام, العروبة و الامازيغية
l الطابع الديمقراطي, العلمي و الإنساني العالمي
2. المحاور الكبرى للإصلاح:
l تحسين نوعية التأطير
l التحوير البيداغوجي
l إعادة تنظيم المنظومة التربوية
3. اللجنة الوطنية للمناهج:
l هيئة تقنية للدراسة و التنسيق و التوجيه في ميدان البرامج التعليمية
l تتكون من 25 عضوا
مسار تطبيق الإصلاح التربوي:
l إحداث اللجنة الوطنية لإصلاح المنظومة التربوية الجزائرية مع حلول سنة 2001
l قرار مجلس الحكومة في شهر أفريل 2002
l بداية الإصلاح الهيكلي تربوي بيداغوجي 2003/2004
l وثيقة وزارة التربية الوطنية تحت عنوان مخطط العمل لتنفيذ إصلاح المنظومة التربوية في أكتوبر 2003
l العمل بفكرة مشروع المؤسسة بداية السنة الدراسية 2006/2007 المنشور رقم 153 المؤرخ في 5 جوان 2006
مواطن التغيير:
l تنظيم الوظائف, الأستاذ, التلميذ, المتعاملين
l تنظيم العلاقات بين أفراد الجماعة التربوية
l تنظيم المصالح :أمانة , مديرية الدراسات , استشارية التربية , المقتصدية
l تنظيم الشعب: بتقنين التنظيمات التربوية
l تنظيم وتنشيط أعمال خلايا التفكير و البحث و تفعيل دور النوادي العلمية و الثقافية
l تنظيم الهياكل:ضمان الأمن, النظافة, تحسين وتجميل مختلف مرافق المؤسسة
المقاربة بالكفاءات:
” نقلت العملية التربوية من منطق
التعليم إلى منطق التعلّم, حيث جعلت المتعلم في قلب العملية
التعليمية/التعلّمية,و تمكنه من بناء تعلّماته بنفسه, و تنمي فيه المبادرة و
الاستقلالية, و التأقلم مع واقعه المعيش و التفاعل معه “

” المربّي اليوم أمام تحدّ, عليه أن يرفعه ,تحدّ يكمن في إعداد ملمح مواطن الغد, القادر على مواجهة تحدّيّات العصر“
النظام العلائقي في المؤسسة:
lالتخلي على الأسلوب السلطوي و اعتماد التفاوض و قبول النقد من المتعلم و التعامل مع الآخر كإنسان
lالتعامل مع المتعلم
lالانسجام مع الذات
lالتقدير,الثقة و التقبل
lالتفهم المتعاطف
lالبحث عن الخروج من وضعية مشكلة و ذلك ببناء المعارف مع المتعلم في أنشطة تستدعي استنفار موارده بقوة.
مشروع المؤسسة:
هو خطة يساهم فيها كل الأطراف
سواء كانت معنية بالتنفيذ أو الاستفادة . بحيث يشترك الكل في وضعها لكي
يكون الجميع مقتنع عندها يسهل التطبيق و يثمر.

خصائص نجاح التسيير 10 :

  • · المكتب الفارغ
  • · التشاور
  • · الأولويات
  • · العمل بالملفات
  • · التخطيط
  • · الأهداف
  • · التدرج
  • · التقويم
  • · التعديل
  • · الترتيب
من إعداد:
مفتش التربية والتكوين للتسيير المالي
شعباني عزوز


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

==============
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://idara.ahlamontada.com
المدير
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع


الدولة او الولاية : الشريعة*تبسة*الجزائر
عدد المساهمات : 3638
تاريخ الميلاد : 18/12/1971
تاريخ التسجيل : 21/01/2010
الموقع : http://idara.ahlamontada.com/
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : موظف

مُساهمةموضوع: رد: نصف يوم دراسي للمقتصدين الجدد يوم 09/03/2011 تحت إشراف المفتش عزوز شعباني   الإثنين مايو 02, 2011 5:59 pm

أ-فئة العمال المهنيين:

العمال المهنيون هم الجنود الذين يباشرون تنفيذ الأعمال التي تشرّف مصلحة الاقتصاد أو تهبط بها إلى الحضيض لذلك يتعين:
* معاملتهم معاملة إدارية صارمة ممتزجة بمعاملة رحيمة و إنسانية.
* تجنب تكليفهم بأعمال فيها خطورة ( مثل
تسلّق سلّم بدون احتياطات أمنية أو استعمال مادة النظّاف من غير قفازات و
إجراء إصلاحات هي من اختصاص هيئات خارجية مثل سونلغاز أو البريد و
الهاتف..).

* تجنب تكليفهم بأعمال السخرة (مثل
تكليف السائق بإيصال ابن المدير إلى المدرسة أو الطباخ بتحضير مأدبة غداء
"على شرف" أحباب المقتصد)

* عدم إذلالهم خاصة أمام الملأ بإعطائهم
الأوامر التي فيها إكراه فوظيفتهم أصلها إنجاز الأعمال اليدوية و إزالة
القاذورات كتنظيف دورات المياه و إزالة الورق من الحجرات و الغبار من
المكاتب و مسح طاولات المطعم بعد خروج المتغذين إلخ.. فمهما يكن فهم موظفون
تابعون لقطاع التربية لهم كرامتهم الإنسانية.

* الحرص على التزامهم باللباس المهني, و
تجديد هذا اللباس بصفة دورية حسب استطاعة ميزانية المؤسسة و لا يخفى عليكم
أن السوق تتيح نوعيات ممتازة من ألبسة العمل و وسائل العمل الآمن ( فما
المانع من تجهيز القيّم بحذاء الأمن و خوذة الرأس و قناع الغاز, و تجهيز
الطباخ بالقفازات المضادة للحريق و اللباس الأبيض الكامل و شراء مواد و
أدوات التطهير ذات النوعية الراقية

* وما المانع من تخصيص مكان نظيف لائق للعمال يرتّبون فيه أغراضهم
جدول خدمات العمال ال مهنيين
هذه الوثيقة تعتبر لوحة قيادة للمكلف
بالخدمة الداخلية. يشترك في إنجازها رئيس العمال مع المصلحة الاقتصادية و
يصادق عليها المقتصد و رئيس المؤسسة. . يعلق بالمصلحة و لدى رئيس العمال و
يحفظ بالأرشيف: عند تحضيره ينبغي التقيد بمبادئ العدل بين العمال و مراعاة
ظروف كل واحد قدر المستطاع مع الاستناد إلى التشريعات

المنظّمة و قواعد السلامة و الصحة فلا
نعطي للعامل أكثر من 6 حجرات للتنظيف و لا نكلفه بأكثر من 40 ساعة و نتجنب
إلزام الطباخ بتنظيف الحجرات أو الجمع بين مهمتين متناقضتين مثل تكليف
الحاجب بغسل الأواني أو تكليف عامل صيانة بالعمل في المطعم و في نفس الوقت
بتنظيف دورات المياه . كما أن جدول الخدمات يمكن مراجعة بعض فقراته من حين
لآخر عند اللزوم.

مهام العمال المهنيين:
مسؤول الخدمة الداخلية:
مكلف بتنسيق نشلطات العمال المهنيين و توزيع الأعمال اليومية بينهم و
متابعة أدائهم و مراقبة سلوكهم المهني و انضباطهم و اتخاذ الإجراءات
السريعة لتغطية أي خلل في الصيانة العادية و تقديم تقرير يومي إلى المصلحة
الاقتصادية.

مسؤول التخزين: مهمته مسك الجرد الدائم لمخازن المواد الغذائية و مواد و وسائل الصيانة و المحافظة على سلامة و نظافة و صلاحية المواد الغذائية.
الطباخ الرئيسي: مكلف بتحضير الوجبات الغذائية و الإشراف على توزيعها و المحافظة على النظافة و النظام بالمطبخ و المطعم و تكوين العاملين معه.
الطباخ المساعد: يساعد و يخلف الطباخ الرئيسي في مهامه عند مانع أو غياب.
القيّم أو العامل المتعدد الاختصاصات
صنف 1: يباشر جميع عمليات الإصلاح و الصيانة لممتلكات المؤسسة العقارية و
المنقولة. يقوم بدوريات يومية لمختلف المحلات و يزور مختلف التجهيزات
كالمرجل و آلات الغسيل و آلات الطبخ. يقدم تقريرا يوميا لمسؤل الخدمة
الداخلية.

الحاجب: يستقبل و يوجه الزائرين ويتابع الجرس و مسك المفاتيح و يعتني بالحجابة و محيطها .
الحارس الليلي: يحرس المؤسسة و ممتلكاتها ليلا. يقوم بدوريات منتظمة ويسجل ملاحظاته و يراقب الأبواب و حنفيات الغاز و الماء و توصيلات الكهرباء .
مسؤولة الغسيل: تعمل بفريق الغسالات على صيانة الكتانية عامة ( أغطية الداخلي، الستائر، لباس العمال,,,).
السائق: يقود سيارة المؤسسة التي يشرف على صيانتها و لا يستعملها إلا في الإطار القانوني.
العامل المهني صنف3:
يسند إليه القيام بالأعمال التنفيذية اليدوية البسيطة المباشرة فهو الذي
ينظف الحجرات و المكاتب و ينظف دورات المياه و يعتني بالمساحات الخضراء. و
يمكن توظيفه في أي عمل آخر عند الضرورة.

ب-العلاقة مع الفريق الإداري و التربوي
مدير المؤسسة
طبقا للنصوص التشريعية فإن مدير المؤسسة
هو المسؤول الأول عن سير الأمور بالثانوية أو الإكمالية و يخضع لسلطته
جميع العاملين فيها. ولا نتصور مصلحة الاقتصاد إدارة موازية بل عونا لمدير
المؤسسة فالهدف واحد: الوصول إلى الأهداف

المرجوة. فالعلاقة بقدر ما هي علاقة
سلّمية إدارية فهي أيضا علاقة تكاملية إنسانية. كما لا نتصور مدير المؤسسة
يتحول إلى رئيس للعمال أو يمارس التفرقة بين مرؤوسيه و ينخرط في التنظيمات
غير الرسمية.

نائب المدير للدراسات و مستشار التربية
إن الكثير من معاناة المصلحة سببها يعود
إلى تقصير أو لامبالاة المسؤولين عن القطاع التربوي بالمؤسسة و فريقهما
(مساعدو التربية) و ظاهرة الإتلافات خير دليل.

و مع هذا فنحن ننصح بحسن المعاملة عسى الأمور تعرف مجراها الطبيعي.
ج- التلاميذ و الأساتذة
التلميذ هو محور المؤسسة وبعبارة دقيقة
هو سبب إنشائها يتكفل الكل بخدمته و تربيته عقليا و جسمانيا و روحيا:
المصلحة الداخلية بعمالها توفر له القسم الجميل الدافئ بإضاءة مقبولة و
وجبة غذائية متوازنة كافية و محلات ليس فيها خطر محتمل كسقف متهاوي أو خيوط
كهرباء عاري. و الأستاذ بصفته المتعامل الأول مع التلميذ سوف يستحق منا هم
الآخر عناية مشابهة.

مجال نشاط المصلحة الداخلية:
إن محلات المؤسسة هي مجال عمل المكلف الخدمة الداخلية.
يعمل يوميا على تقديم محلات نظيفة و ذات
إنارة كافية و تدفئة مناسبة لتمدرس التلاميذ و عمل الموظفين, إنه مجهود
حقيقي و مضني. إذا، فالمعني يعود إليه دور المنشّط الذكيّ و القائد
الحرَكيّ لمجموعة العمال المهنيين.

و المحلات يمكن تقسيمها إلى:
محلات يتم تعهّدها و تنظيفها كل يوم:مثل الحجرات الدراسية و قاعة الأساتذة و المكتبة و دورات المياه و المطبخ و المطعم و النادي و المراقد و الأروقة و محلات يتم تنظيفها عند الطلب أو في فترات: مثل المكاتب الإدارية.
محلات يتم تفقّدها ببرمجة ذكية:
مثل المرجل المركزي و خزان الماء و قنوات التصريف و مخزن المواد الغذائية و
الصيانة و المخابر العلمية و الورشات التقنية و ورشة القيّم و أفران الطهي
و المحركات الكهربائية و سيارة المؤسسة لأن تأجيل إزالة دهون المطبخ من
المجاري مرة في الشهر مثلا ستتحول إلى مادة صلبة تسدّ المجرى بالكامل.

فالإصلاحات ممكنة على مستوى المؤسسة في
حدود الميزانية في بندها رقم 271 أما ما فاق قدرة المؤسسة فتتكفل به الجهات
الوصية بشرط تقديم ملف محترم للإصلاحات الكبرى في آجاله المناسبة.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

==============
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://idara.ahlamontada.com
 
نصف يوم دراسي للمقتصدين الجدد يوم 09/03/2011 تحت إشراف المفتش عزوز شعباني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» هنا نصوص للصف الثالث الاعدادى أجــر الـعـامـلـيـن
» معلومات هامة حول الإقامة و الدراسة بفرنسا
» قانون المحاماة الجزائري.....
» كتاب : التغيرات البيئية جغرافية الزمن الرابع ترجمه دعاشور ود نبيل امبابي
» إصلاح منظومة الأجور بالمغرب يدخل حيز التنفيذ

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الإدارة المدرسية لكل الأطوار التعليمية  :: ~*¤ô§ô¤*~ المنتدى الإداري والتربوي~*¤ô§ô¤*~ :: منتدى المصالح الإقتصادية-
انتقل الى: