الإدارة المدرسية لكل الأطوار التعليمية
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة الصفحة الرئيسية للمنتدى كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الإدارة المدرسية لكل الأطوار التعليمية

L'administration de chaque école freak éducatif منتدى يهتم بكل شؤون الإدارة المدرسية الجزائرية ابتدائي متوسط ثانوي
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
[URL="http://www.gulfup.com/"]

شاطر | 
 

 التقويم التربوي/التوجيه المدرسي :أية علاقة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع


الدولة او الولاية : الشريعة*تبسة*الجزائر
عدد المساهمات : 3638
تاريخ الميلاد : 18/12/1971
تاريخ التسجيل : 21/01/2010
الموقع : http://idara.ahlamontada.com/
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : موظف

مُساهمةموضوع: التقويم التربوي/التوجيه المدرسي :أية علاقة؟    الخميس أبريل 14, 2011 1:35 pm


التقويم التربوي/التوجيه المدرسي :أية علاقة؟








عند نهاية كل سنة دراسية ، تعرف
المؤسسات التعليمية ( التانوي الاعدادي-التانوي التنأهيلي) انعقاد مجالس
القسم الخاصة بالتوجيه المدرسي و المهني،ونظرا لما للتقويم التربوي من
أهمية في اطار النشاط التربوي و تاتيره الكبير على عملية التوجيه المدرسي و
المهني،فمن الطبيعي ان نتساءل : الى أي حد يمكن أن نعتبر التقويم التربوي
،على شاكلته الحالية عنصرا أساسيا في بلورة التوجيه الموفق؟ (توافق مختلف
مؤهلات التلميد مع نوعية المسالك الدراسية و المهنية المحتمل أن يتوجه
اليها)خاصة ادا القينا نظرة عامة على أهداف وكفايات المقررات و البرامج
التعليمية في كلا الطورين التعليميين،نلمس أنها تتوزع بدون ضوابط بين
التحصيل و التكوين و التأهيل للمدارس التقنية ، اد تتيه الطرق البيداغوجية
مما يحدت تشويشا على مختلف العناصر المؤترة في توجيه الممدرس ، وفي مقدمتها
عملية التقويم/الامتحان. و بالتالي يصعب الكشف عن جانبية التلميد
الموجه.كل دلك ينصهر ليخلق ميكانيزمات تدفع بالممدرسين في مسالك دراسية و
تكوينية يصعب تجاوزها.
وقد اختلف الباحتون في تعريفهم للتقويم التربوي اختلافا بينا
لكن جلهم ركز على أن التقييم يعنى بقياس التغير في السلوك خلال الزمن نتيجة
للتربية و التعليم بقصد تقييمة واتخاد الاحكامبصدده، فالتقويم يعني كل
نشاط يرمي الى تحليل و تأويل نتائج أو مئشرات مصدرها القياس ودلك من أجل
اتخاد قرارات مناسبة وموضوعية.ويعتبر التقويم جزءا لايتجزأ من عملية
التعليم و التعلم. فهو ليس عملية منعزلة ولكنه سيرورة معقدة تهدف في أساسها
الى تحديد ما تحقق فعلا من الاهداف و الكفايات بواسطة الحوار وطرق التدريس
و الوسائل التعليمية.
اما عملية التوجيه التربوي فتسعى الى جعل التلميد يتكون تكوينا
يناسب قدراته و رغبته ليصبح عضوا فعالا في الوسط الاجتماعي الدي يعيش فيه،
بحيت يحقق أحسن مردودية و أفضل انتاج بأقل جهد.اضفة الى دلك تظهر أهمية
التوجيه التربوي في تحقيق التوازن السوسيوتقافي في تربية الاجيال تربية
تستجيب للمتطلبات العلمية و الحضارية للبلاد. وقد خلصت عدة دراسات في هدا
الاتجاه الى أن توافق أو عدم توافق التلميد مع المسلك الدراسي أو التكويني
الدي وجه اليه ينعكس أيضا بشكل مباشر غلى تحصيله ونتائجه الدراسية و
مردوديته اما ايجابا أو سلبا.
عندما ينعقد مجلس القسم لتوجيه التلاميد تكون أمامه عدة معطيات
تربوية -تعليمية و اجتماعية تهم أساسا خصوصية التلميد و نتائجه الدراسية:
نتائج الاختبارات السنوية و الدورية ، بطاقة الرغبات ، معدلات المواد
الادبية و المواد العلمية ، لوائح بأسماء التلاميد الموجهين التعليم
التكنولوجي او التكوين المهني ، ورأي الاساتدة المعنيين في الشعبة المرغوب
فيها ، وعلى اتر " المداولة" يتم توجيه حسب مايظهر أنه أهل له. و تجدر
الاشارة الى أن النقطة العددية المحصل عليها في المواد التي تعتبر أساسية
بالنسبة للشعبة المرغوب فيها تحسم في القرار النهائي لمحلس القسم. و
انطلاقا من هدا المسح الموجز لكيفية انعقاد مجالس القسم الخاصة بالتوجيه و
الادوات البيداغوجية التي يعتمد عليها في اتخاد قراراته ، يظهر جليا أن
النقطة / هدا الرقم العددي شكل ماضيا و لازال يشكل حاضرا بوصلة أساسية في
استكشاف مختلف تضاريس التوجيه المدرسي و المهني غير أن طريقة وضع الامتحان
تشوبها مجموعة من التغرات ، و تحف غملية توليد النقط ملابسات الغش الواضح
منه و المرموز و ان أبرز دلالة القول هدا تتمتل في : -شيوع ظاهرة العنف
المدرسي/ النفخ في نقط التقويم المستمر،في اطار سباق وهمي.../
في الواقع تبقى النتائج التي يسفر عنها امتحان معين عبارة عن
معطيات عددية ( أرقام ) خالية من أي معنى ، و من تمة ينبغي معالجتها بوسائل
تحليلية تجعل منها وسيلة تمكن من التعبير عب أنواع المعارف و الكفاياتو
القدرات التي اكتسبها التلميد ، و مؤشرات تعكس مؤهلاته و ميولاته نتيجة
عملية التعليم و التعلم. كما أن المعدل الملاحظ سواء العام أو الخاص هو
معدل لضبط الخريطة المدرسية و لا يراعي الخصوصيات الفردية.
ان المتأمل لواقع التقويم بمؤسساتنا التعليمية يجد نفسه أمام عددكبير من الاسئلة التي تفرض داتها عليه.
- من المستفيد من هشاشة الضمير المهني و انحدار المستوى التربوي و الاخلاقي بمؤسساتنا؟
- الى أي حد تلتفت تقافتنا البيداغوجية الى النمادج السلوكية الجديدة للتلاميد ؟
- ظاهرة الغش في الامتحانات أسبابها الحقيقية و تأتيرها على المستوى الدراسي و بالتالي نتائجها على التوجيه التربوي
- لمادا يتم اقصاء جماهير المربين- المعنيين المباشرين- من
المساهمة الواعية و الملموسة في اتخاد القرارات ومن المراقبة الفعلية
لمختلف مستويا المسؤولية؟



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

==============
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://idara.ahlamontada.com
 
التقويم التربوي/التوجيه المدرسي :أية علاقة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الإدارة المدرسية لكل الأطوار التعليمية  :: ~*¤ô§ô¤*~ المنتدى الإداري والتربوي~*¤ô§ô¤*~ :: منتدى التوجيه المدرسي والمهني-
انتقل الى: