الإدارة المدرسية لكل الأطوار التعليمية
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة الصفحة الرئيسية للمنتدى كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الإدارة المدرسية لكل الأطوار التعليمية

L'administration de chaque école freak éducatif منتدى يهتم بكل شؤون الإدارة المدرسية الجزائرية ابتدائي متوسط ثانوي
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
[URL="http://www.gulfup.com/"]

شاطر | 
 

 المراهقون يتمردون على الزي المدرسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع


الدولة او الولاية : الشريعة*تبسة*الجزائر
عدد المساهمات : 3638
تاريخ الميلاد : 18/12/1971
تاريخ التسجيل : 21/01/2010
الموقع : http://idara.ahlamontada.com/
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : موظف

مُساهمةموضوع: المراهقون يتمردون على الزي المدرسي   الأربعاء أبريل 13, 2011 8:22 am

وسط تذمر الأساتذة وعدم اكتراث الأولياء



المراهقون يتمردون على الزي المدرسي






2011.04.12













عادة ما يظهر شكل التلميذ من خلال ارتدائه للمئزر، كما
هو موضح في النظام الداخلي للمدارس الجزائرية، ولكن في الآونة الأخيرة
أصبح الكثير من أساتذة الطور الثانوي يشتكون من هندام بعض الطلبة الذي
تجاوز في بعض الأحيان، كل المقاييس المعمول بها في أي مؤسسة تربوية





أصبح مظهر المراهقين في مدارسنا،
بعيدا وغريبا جدا عن مكان طلب العلم، فالثياب المزركشة، والإكسسوارات،
وتسريحات الشعر الغريبة، لا تتماشى وهذا المكان الموقر، وبذلك تجاوزت كل
الحدود المسموح بها، الأمر الذي أثار سخط العديد من الأساتذة والمساعدين
التربويين.

الموضة والأناقة لا غنى عنهما في الثانوية..
لاحظنا
من خلال مرورنا أمام بعض الثانويات في ضواحي العاصمة، أن هناك بعض
الفتيات يدخلن المكان وكأنهن ذاهبات إلى حفل أو سهرة بملابس لمّاعة، وكم
ثقيل من الإكسسوارات على مختلف أشكالها، دون التخلي عن الماكياج وطلاء
الأظافر بألوان جد فاقعة، ناهيك عن تسريحات الشعر المختلفة..!

وعند
تقربنا من بعضهن تفاوتت ردودهن من فتاة لأخرى، ولكن كلها كانت تصب في بوتقة
الموضة والتحرر..، كما جاء على لسان نورهان، 17 سنة: “أنا حرة في لباسي
ولا يمكنه أن يفرض علي ما أرتديه، وفيما يخص الدراسة فلا علاقة لها
بالهندام”.
أما سمية، 16سنة، فقالت إنها فتاة ويجب أن تكون أنيقة
ومواكبة للموضة حتى إذا تعلق الأمر بالذهاب إلى المدرسة. وأضافت حنان، 18
سنة، أن اللباس يعكس شخصية صاحبه، لذلك فلا أحد يمكنه التدخل في طريقة
لباسها. أما هناء، 17 سنة، فأكدت بكل صراحة تقليدها الأعمى لما تراه على
شاشة التلفزيون، فهي تريد أن تظهر في كل مرة، مثل بطلة أي فيلم أو مسلسل
تشاهده مهما كان المكان الذي ترتاده.

وفي هذا السياق، وضحت
الكثيرات أنهن إناث، والأنثى يجب آن تحافظ على أناقتها وجمالها مهما
اختلفت المرحلة العمرية التي تكون فيها.. في الواقع هي أفكار غير مألوفة
عن فتيات في سن الورود، لا تزال البراءة مرسومة في أعينهن..!
لا يختلف
الأمر كثيرا مع الذكور، فهم أصبحوا يضعون تسريحات جد غريبة، بالإضافة إلى
ملابس جد مختلفة مثل السراويل المقطعة والقمصان المقصوصة، ناهيك عن
الإكسسوارات والأقراط. وفي حديثنا معهم لم نتمكن من معرفة دافع هذا التغير،
فكلهم تحدثوا عن الحرية والتطور حتى أنهم استغربوا تحدثنا عن هذا الموضوع،
فالعالم كله تطور وهذه المظاهر أصبحت عادية للغاية.. ومجرد الحديث عنها
تخلّف!

الأساتذة غير راضين عن مظهر التلاميذ
اشتكى
العديد من أساتذة الثانوية من حال التلاميذ، فحسب الكثيرين منهم الوضع
أصبح لا يطاق، فشكل طلاب الثانوية أصبح غير لائق، كما وصفت الأستاذة “غ.ع”
بالكارثة، حين تخرج الفتاة من بيتها بملابس قصيرة وإكسسوارات مبتذلة وحتى
ماكياج، وكل ذلك لتتوجه إلى الثانوية التي تعتبر مكانا للدراسة فحسب، ونفس
الشيء بالنسبة للفتى الذي لا يستغني عن “الجال” والأقراط.
وفي هذا
السياق، عبرت ذات المتحدثة عن ضرورة إيجاد قوانين صارمة في النظام الداخلي
للمدارس، تمنع مثل هذه الأمور وتقضي عليها، في الوقت الذي يعتبر المئزر
إجباريا داخل المدرسة الجزائرية بكل أطوارها.
ولم يختلف كثيرا رأي
الأستاذ “بشير.ي” عن محدثتنا السابقة، حيث أكد أن لباس الفتيات والفتية
أصبح غير ملائم، فالماكياج غير مناسب لفتيات لا يتعدى سنهن 18سنة، حتى ولو
كان ذلك خارج المؤسسة التربوية.. فهذه الأمور تشغلهن كثيرا عن الدراسة،
وعلى حد قوله بعدما كان الطالبات تحضر للمدرسة بالمراجعة أصبحت تحضر لها
بالماكياج. وعوض تحضير الأدوات والكتب يحضر الفتى تسريحة شعره، حتى أنهم
أصبحوا يهتمون بمظهرهم على حساب الواجبات المنزلية، فهو يلاحظ أن الطلبة
الذين يبالغون في الاهتمام بمظاهرهم هم الأكثر عرضة لتقهقر المستوى
الدراسي. أما الأستاذة “مديحة.ت”، فقد عبرت عن تخوفها من العديد من المشاكل
التي قد تحدث جراء هذا التجاوز في المظهر، يتعلق الأمر بالجنسين فهما في
فترة حرجة، وهذا قد يجعلنا نتحدث عن مشاكل أخرى داخل الثانويات، التي قد
تجر وراءها مشاكل أخلاقية خطيرة.

أولياء يكرسون حرية أبنائهم
الحديث
عن هذه المشاكل يجرنا إلى التساؤل عن الأولياء أو الأسرة والدور الذي
تلعبه في هذا الوضع، فكل تلميذ يأتي من بيته على مرأى أفراد عائلته، خاصة
الأب والأم. ومن أجل ذلك حاورنا بعض الأولياء.
كانت البداية مع جمال
الدين، صادفناه في إحدى الثانويات من أجل اجتماع أولياء التلاميذ، عبّر عن
عدم صرامته فيما يتعلق بلباس ابنته، وبتعبير”كل وقت ووقتو” كشف لنا أن تغير
الزمن والجيل له انعكاسه على كل الجوانب على غرار طريقة اللباس، فهو بذلك
يوضح أن هذه الخيرة ما هي إلا انعكاس للثورة العلمية والتكنولوجية، وهو
بذلك لا يوافق على تدخل الأستاذ في هندام الطلبة ما دام لا يخل بالحياء.
أما
السيدة مونية فهي تعطي كل الحرية لابنها في مواكبة الموضة، وفي المقابل
تحاسبه على أساس نتائجه الدراسية، وهي ترى أن ذلك لا يؤثر بتاتا على تحصيله
الدراسي، بل بالعكس فهذا يعطيه الراحة ليركز ويدرس جيدا، وقالت أنه
بالنسبة للفتيات فكل فتاة في مرحلة المراهقة تحاول أن تبرز أنوثتها
وجمالها، وسرعان ما ينتهي ذلك مع بداية نضجها.وفي هذا السياق، يشتكي الكثير
من الأساتذة من عدم اكتراث الأولياء لهذا الوضع، هذا ما أكده لنا السيد
“ن.ب”، الذي سبق له أن واجه مشكلة من هذا النوع حين استدعى والد أحد
الطالبات لمناقشة قضية لباسها، الذي واجهه برد فعل جد عدواني حيث طلب منه
عدم التدخل، وأكد له أنه راض عن مظهر ابنته، في حين حذره من التدخل في هذا
الأمر مرة أخرى.. وهو موقف العديد من الأولياء حيال لباس ومظهر أبنائهم..!




==============
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://idara.ahlamontada.com
الطموح
ع مجتهد
ع مجتهد


عدد المساهمات : 32
تاريخ الميلاد : 29/08/1982
تاريخ التسجيل : 28/12/2011
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : استاذ

مُساهمةموضوع: رد: المراهقون يتمردون على الزي المدرسي   الأحد أبريل 08, 2012 11:19 pm

شكرا لك موضوع رائع.... وهذا التمرد في كل مكان بايعاز وتشجيع وتغاضي من الاسر والاولياء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mouraqib
ع نشيط
ع نشيط


الدولة او الولاية : المدية
عدد المساهمات : 12
تاريخ الميلاد : 01/01/1976
تاريخ التسجيل : 21/11/2012
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مساعد تربوي

مُساهمةموضوع: رد: المراهقون يتمردون على الزي المدرسي   الأربعاء نوفمبر 21, 2012 1:30 am

موضوع مهم جدا جدا .. لكن من يسمع الحق اليوم .. فالجميع يغمض العينين عن ذلك .. لماذا لا يطرح المشكل و يعترف به كمشكلة و توضع له خلية أزمة .. أم أن الانحلال الخلقي و الفساد التربوي لا يعتبر مشكلة و جريمة عندنا؟؟
موضوع مهم و يجب ايصاله و نسخه و وضعه في كل جدران و على كل طاولة .
مشكور جدا استا
ذنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المراهقون يتمردون على الزي المدرسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الإدارة المدرسية لكل الأطوار التعليمية  :: ~*¤ô§ô¤*~ المنتدى الإداري والتربوي~*¤ô§ô¤*~ :: ** = قضايا تربوية وادارية = **-
انتقل الى: