الإدارة المدرسية لكل الأطوار التعليمية
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة الصفحة الرئيسية للمنتدى كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الإدارة المدرسية لكل الأطوار التعليمية

L'administration de chaque école freak éducatif منتدى يهتم بكل شؤون الإدارة المدرسية الجزائرية ابتدائي متوسط ثانوي
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
[URL="http://www.gulfup.com/"]

شاطر | 
 

 خصائص المعلم الفعال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع


الدولة او الولاية : الشريعة*تبسة*الجزائر
عدد المساهمات : 3638
تاريخ الميلاد : 18/12/1971
تاريخ التسجيل : 21/01/2010
الموقع : http://idara.ahlamontada.com/
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : موظف

مُساهمةموضوع: خصائص المعلم الفعال   الثلاثاء أبريل 05, 2011 10:47 am

خصائص المعلم الفعال [/marq]
إن
للمعلم دورا هاما في تحديد فعالية التعليم ونجاحه ، الأمر الذي دفع العديد
من الباحثين إلى دراسة خصائص المعلم الفعال كما يدركها أفراد عديدون ،
كالطلاب ، والمعلمين ، والمديرين ، والمشرفين التربويين ، والآباء .....
الخ ، وذلك للوقوف على أهم الخصائص ذات الارتباط الوثيق بنجاح العملية
التعليمية . ويمكن تصنيف هذه الخصائص في فئتين ، فئة الخصائص المعرفية ،
وفئة الخصائص الشخصية .
الخصائص المعرفية...
إن حصيلة المعلم المعرفية ، وقدراته العقلية ، والأساليب التي يتبعها في
استثارة طلابه ، هي من العوامل التي يجب أخذها في الحسبان عند البحث في
الخصائص المعرفية للمعلم الفعال . بيد انه يصعب قياس أو تقدير الدور الذي
تلعبه مثل هذه الخصائص في فعالية التعليم ، لأن هذه الفعالية لا تعتمد على
معارف المعلم وقدراته العقلية فقط ، بل تعتمد على أيضا على الاستراتيجيات
التي يتبعها في عملية التواصل مع طلابه وإيصال ما يعرف إليهم .ويمكن تصنيف
الخصائص المعرفية للمعلم الفعال في عدة عوامل أهمها :
1_ الإعداد الأكاديمي والمهني :
يرتبط إعداد المعلم أكاديميا ومهنيا على نحو إيجابي بفعالية التعليم . فقد
أشارت بعض البحوث إلى وجود ارتباط إيجابي بين مستوى التحصيل الأكاديمي
للمعلمين وفعاليتهم التعليمية كما يقدرها الإداريون والمشرفون والتربويون
في ضوء إعداد الخطط الدراسية والتعامل مع الطلاب . فالمعلم المتفوق في
ميدان تخصصه ، والمؤهل مهنيا على نحو جيد ، يغدو اكثر فعالية من المعلم
الأقل تفوقا وإعدادا ، إذا قيست هذه الفعالية بمستوى طلابه وقد يعود سبب
ذلك إلى كون العوامل التي تجعل الطالب متفوقا ، هي ذاتها التي تجعل المعلم
فعالا ، كالقدرة العقلية ، والجد ، والمثابرة ، والميل إلى القراءة وسعة
الاطلاع ... الخ .
2_ اتساع المعرفة والاهتمامات :
إن التعليم الناجح والفعال ، لا يرتبط بتفوق المعلم في ميدان تخصصه
والميادين الأخرى ذات العلاقة فقط ، بل يرتبط أيضا بمدى اهتماماته وتنوعها .
إن معرفة المعلم بالمسائل التي تقع خارج ميدان تخصصه والميادين الأخرى ذات
العلاقة بهذا التخصص ، وسعة اطلاعه على هذه المسائل ، تجعله اكثر فعالية
من المعلم الأقل اهتماما ومعرفة واطلاعا .
3_ المعلومات المتوافرة للمعلم عن طلابه :
تشكل كمية المعلومات المتوافرة لدى المعلم عن خصائص طلابه المختلفة ،
متغيرا هاما من متغيرات الخصائص المعرفية للمعلم الفعال ، فقد تبين أن
هذا النوع من المعلومات يرتبط على نحو وثيق بفعالية التعليم واتجاهات
الطلاب نحو الدراسة والمعلمين .
إن الطلاب الذين يدرسون مع معلمين يملكون معلومات وافرة عن طلابهم ،
يمتازون بتحصيل علمي أعلى من المستوى التحصيلي للطلاب الذين يدرسون مع
معلمين لا يعرفون عن طلابهم إلا اليسير من المعلومات .
إن معرفة المعلم أسماء طلابه وقدراتهم العقلية ومستويات نموهم وتحصيلهم ،
وخلفياتهم الاقتصادية ، والاجتماعية والثقافية ، وكذلك معرفة اتجاهاتهم
وميولهم وقيمهم ، تجعله اكثر فعالية في تواصله وتعامله معهم .
4_ استخدام المنظمات التقدمية :
إن المعلم الأكثر فعالية ، يلجأ إلى استخدام استراتيجيات تجعل تعلم طلابه
ذا معنى ، وذلك من خلال إعداد هؤلاء الطلاب معرفيا لدى تقديم المواد أو
المعلومات الجديدة . ويبدو أن المعلم الفعال أكثر ميلا إلى تزويد طلابه بما
يسمى بالمنظمات المتقدمة ، وهي عبارة عن معلومات أو مراجعات أو قراءات
قصيرة عامة ، يكون الطلاب على ألفة بها أكثر من ألفتهم بالمادة التعليمية
الأكثر تعقيدا وتحديدا . وتقوم هذه المقدمات بحسر الفجوة بين معلومات
الطلاب السابقة والمعلومات الجديدة التي تنطوي عليها المادة الدراسية موضوع
الاهتمام ، وبذلك يسهل عليهم تمييز المادة الجديدة وفهمها ودمجها في
بنيتهم المعرفية السابقة .
الخصائص الشخصية ...
إن التباين بين المعلمين من حيث الاتجاهات والقيم وسمات الشخصية ، أكبر مدى
من تباينهم في القدرة العقلية العامة والمتغيرات المعرفية الأخرى ، لذلك
فقد تكون المتغيرات الانفعالية والشخصية ، أكثر أهمية في تحديد تباين
فعالية المعلمين التعليمية من المتغيرات المعرفية ، ومن أهم الخصائص
الشخصية التي بينت الدراسات علاقتها بالتعليم الناجح أو أثرها فيه :
1_ الاتزان والدفء والمودة :
إن شخصية المعلم تؤثر في سلوك الطلاب التحصيلي وغير التحصيلي، كما إن
ارتباط فعالية التعليم بخصائص المعلمين الانفعالية ، أقوى من ارتباطها
بخصائصهم المعرفية ، حيث تبين أن المعلمين الأكثر فعالية ، يمتازون
بالتسامح تجاه سلوك تلاميذهم ودوافعهم ، ويعبرون عن مشاعر ودية حيالهم ،
ويفضلون استخدام الإجراءات التعليمية غير الموجهة ( كالمناقشة والاستنتاج
والاستقراء) على الإجراءات الموجهة ( كالمحاضرة والتلقين ) في تفاعلهم
الصفي ، كما ينصتون لتلاميذهم ويتقبلون أفكارهم ويشجعونهم على المشاركة في
النشاطات الصفية المختلفة .
إن تفضيل المتعلمين لسمات الدفء والتعاطف والاهتمام والتعاون غير مقصور على
المدارس الابتدائية فقط ، بل هناك ما يوحي بأن طلاب الجامعات يفضلون
الأساتذة الذين يوجهون انتباههم إلى طلابهم ويهتمون بمشكلاتهم الشخصية
والأكاديمية على حد سواء ، ويعتبرونهم افضل الأساتذة وأكثرهم فعالية.
2_ الحماس :
إن مستوى حماس المعلم في أداء مهمته التعليمية يؤثر في فاعلية التعليم على
نحو كبير ، ويساهم في تباين الطلاب من حيث مستوى التحصيل ومن حيث اتجاهاتهم
نحو المادة الدراسية ومدرسها .
3_ الإنسانية :
إن المعلم الإنسان ، هو المعلم القادر على التواصل مع الآخرين والمتعاطف
والودود والصادق والمتحمس والمرح والديمقراطي والمنفتح والمبادر والقابل
للنقد والمتقبل للآخرين.
وقد يبدو صحيحاً أن بعض السمات الشخصية المناقضة ، كالتزمت والدكتاتورية
والعصبية والانغلاق وعدم تقبل الآخرين والحساسية تجاه النقد ، تجعل من
المعلم أقل فعالية ، إلا انه يجب الاعتراف بأنه ما من معلم يمتلك تلك
الخصائص الحميدة جميعها ، فقد يتصف بعض المعلمين ببعض الخصائص الشخصية غير
المرتبطة بفعالية التعليم ، ومع ذلك يتقبل الطلاب مثل هذه الخصائص ،لأنهم
لا ينشدون الكمال من المعلم وينزعون إلى التسامح في اتجاهاتهم نحوه ، فقد
يقرون بفاعلية المعلم ومهارته على الرغم من " تزمته وقسوته " .
إن الطالب لا يتوقع من المعلم أكثر من المساعدة والتفهم والتعاطف على
المستوى السلوكي ، فما لم تتجسد مثل هذه الخصائص في سلوك تعليمي فلن تكون
مفيدة ولن تؤدي إلى إحداث تغيير في العلاقات الصفية والتفاعل الصفي .
فاعلية المعلم ...
إن عملية التعليم نشاط مركب ينطوي على العديد من المتغيرات المتفاعلة على
نحو ديناميكي ، فهناك المتغيرات الخاصة بالمعلم والمتعلم والمادة الدراسية
وطريقة التدريس والظروف أو الأوضاع التعليمية . لهذا ، لا يمكن تحديد أو
تعريف فاعلية المعلم في ضوء مجموعة بسيطة من السمات أو الخصائص الشخصية ،
أو في ضوء مجموعة من الإجراءات الأكاديمية .
فعلى الرغم من وجود أنماط تعليمية معينة أفضل من أنماط أخرى ، إلا انه لا
يوجد نمط تعليمي جيد على نحو مطلق ، فما من نمط تعليمي يصلح للأوضاع
التعليمية جميعها ، أو يناسب المواد التعليمية جميعها ، أو المعلمين جميعهم
أو المتعلمين جميعهم .
ولما كان العمل التعليمي على هذا النحو من التعقيد ، فيجب أن يقوم على
مبادئ وقواعد ونظريات ثبت صدقها وفعاليتها على نحو مقبول ، بحيث يتمكن
المعلم القادر من تبينها واستخدامها في معالجة العديد من المشكلات اليومية
التي تواجهه في غرفة الصف ، ولكن مثل هذه المبادئ والقواعد والنظريات لا
تترجم إلى ممارسات صفية أو سلوك تعليمي على نحو آلي ، بل يقتصر دورها على
تزويد المعلم بموجهات عامة تمكنه من ممارسة عمله المهني على نحو أفضل .




==============
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://idara.ahlamontada.com
 
خصائص المعلم الفعال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الإدارة المدرسية لكل الأطوار التعليمية  :: ~*¤ô§ô¤*~ المنتدى الإداري والتربوي~*¤ô§ô¤*~ :: ** = قضايا تربوية وادارية = **-
انتقل الى: